هذه البوابة الجديدة عبر الإنترنت تقدم الدعم "المباشر" وتنشر أحدث الأدلة العلمية لمساعدة الجهات العاملة على الأرض في مجال النظافة الصحية. ويتم تمويلها من قبل إدارة التنمية الدولية، و Bill & Melinda Gates Foundation


تعتبر ممارسات النظافة البسيطة واحدة من أكثر التدابير فعالية للحد من انتقال كوفيد-19. إلا أن عادات وسياسات النظافة حول العالم تختلف بشكل كبير، حسب الموارد المتاحة.


إن تنفيذ أفضل الممارسات في بيئات مختلفة، على مستوى المجتمع والحكومة، أمر معقد، خاصة عند التعامل مع وباء سريع التطور، ولا يوجد الوقت الكاف، وعندما تكون الأرواح معرضة للخطر. وقد يكون من الصعب على الحكومات والمنظمات الوصول إلى أفضل الأدلة العلمية المتاحة، أو تبادل الدروس المستفادة.


كانت هذه القضايا هي المحفز لـ "مركز نظافة كوفيد-19" - منصة مجانية جديدة عبر الإنترنت، تستضيفها مدرسة لندن للصحة والطب الاستوائي (LSHTM). وتربط المنصة شبكة من الخبراء من جميع أنحاء العالم، لتقديم الدعم الفني السريع والمشورة، لتطوير وتنفيذ استراتيجيات صحية فعالة ضد فيروس كورونا المستجد، في المنازل والمدارس ومرافق الرعاية الصحية


تساعد هذه البوابة الإلكترونية في تصميم التدخلات القائمة على الأدلة العلمية في الوقت المناسب، أو تعديل التدخلات الحالية، بهدف مساعدة الجهات الفاعلة في البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل.


ويجمع المركز بين الحكومات والوكالات الدولية والمنظمات غير الحكومية والرواد بين خبراء الصحة العامة من جميع أنحاء العالم، لتبادل المعلومات والخبرات لمكافحة كوفيد-19.


إن مركز نظافة كوفيد-19 هو ثمرة للتعاون بين مدرسة لندن للصحة والطب الاستوائي (LSHTM) والوكالات الدولية الرائدة، مثل منظمة الصحة العالمية واليونيسيف والبنك الدولي، والشركاء الأكاديميون والتنفيذيون في مجالات عدة من جميع أنحاء العالم، بما في ذلك مركز تكنولوجيا المياه والصرف الصحي بأسعار معقولة (CAWST).


يمكن للمستخدمين من جميع أنحاء العالم استخدام المركز للتحدث مع المستشارين الفنيين أو جمع المعلومات بشكل مباشر لإنشاء استجابة متماسكة وفعالة لمكافحة تفشي الوباء.


ويعتمد المركز على الخبرة العلمية والتشغيلية والإبداعية المستمدة من شبكة من المنظمات، ويستمر في الاستجابة والتكيف مع الطبيعة المتغيرة للوباء.


مركز نظافة كوفيد-19 يتم تمويله من قبل إدارة التنمية الدولية، و Bill & Melinda Gates Foundation


التمويل المقدم من وزارة التنمية الدولية هو جزء من برنامج عالمي جديد بالتعاون مع Unilever لمعالجة انتشار فيروس كورونا بشكل عاجل. يستهدف البرنامج الوصول إلى ما يقرب من مليار شخص في جميع أنحاء العالم، وزيادة الوعي وتغيير السلوك.


وتم إطلاق المنصة على الإنترنت قبل ثلاثة أسابيع بشكل تجريبي، ويوجد حالياً 67 مستخدماً من 37 دولة.


إذاً.. كيف يعمل المركز؟


ويقون مركز نظافة الصحية كوفيد-19 بتزويد الجهات الفاعلة في البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل بالمشورة الفنية والمصادر عبر الإنترنت. يمكن لزوار الموقع الاستفادة من ثلاثة خيارات: المصادر، والحصول على المشورة الفنية ، و التواصل مع الآخرين.


بالنقر على "المصادر" يمكنك الوصول إلى ثروة من المعلومات الحديثة، والوسائط المتعددة، التي تجمع الأدلة العلمية الحالية، وتوجه المستخدمين إلى أحدث الإرشادات وأفضل الممارسات وتقدم توصيات عملية.


وإذا لم يجد المستخدمون إجابة على أسئلتهم في المصادر، أو يريدون نصيحة مرتبطة بسياق محدد، فيمكنهم التحدث مع مستشار فني بشكل مباشر، ليقوم بتوجيه المستخدمين إلى المصادر المناسبة، أو يقوم توصيلهم بشبكة أكبر من المستشارين الفنيين للإجابة على أسئلتهم.


التعاون خلال كوفيد-19 أمر بالغ الأهمية. يسمح خيار "تواصل مع الآخرين" للمؤسسات بمشاركة المعلومات حول ما يصلح وما لا يصلح، مما يعزز خبرات ومصادر المنصة.


تبين الخريطة التفاعلية في أسفل الصفحة الرئيسية هذه التوجهات والمشاريع المختلفة حول العالم. حتى الآن، تمت مشاركة أكثر من 126 مشروعاً من 59 دولة.


ونظراً لاستخدام هذه المنصة في جميع أنحاء العالم، يتم ترجمة المحتوى إلى الإسبانية والفرنسية والعربية.


قال الدكتور روبرت دريبيلبيس ، الأستاذ المساعد في مدرسة لندن للصحة والطب الاستوائي (LSHTM):

إن الاستجابة العالمية المتناسقة لـ كوفيد-19 أمر بالغ الأهمية لوقف انتشاره. ويعد تغيير السلوك أحد أهم العناصر في الحد من انتقال كوفيد-19 و "تسوية المنحنى". لذلك، سيجمع مركز نظافة كوفيد-19 الموارد الفنية والإبداعية والتشغيلية، لدعم الجهود على مستوى العالم ".

وقالت شون وايت، التي تقود فريق الاستجابة، وتعمل باحثة في مدرسة لندن للصحة والطب الاستوائي (LSHTM):

"حل المشكلات أو تلقي المشورة بسرعة خلال أزمة مثل كوفيد-19 أمر بالغ الأهمية، ولكنه صعب في الغالب. سيكون فريق الخبراء لدينا جاهزاً للرد بشكل فوري، بما يضمن توجيه كل سؤال إلى الخبير المناسب لتقديم التوجيه المطلوب. إنني أتطلع إلى تبادل الخبرات بشأن تصميم وتقييم برامج المياه والصرف الصحي وتغيير سلوك النظافة، والتي يمكن أن تنقذ العديد من الأرواح في جميع أنحاء العالم. "

وعلقت الوزيرة ويندي مورتون، من وزارة التنمية الدولية والخارجية وشؤون الكومنولث:

"أنا فخورة بأن أفضل الخبرات البريطانية، وأحدث الأبحاث من جميع أنحاء العالم، - من خلال هذا المركز- سوف تساعد الدول النامية على التعامل بشكل أفضل مع التأثير المدمر لفيروس كورونا.

"من خلال تعزيز أنظمة الرعاية الصحية الهشة، وحماية المجتمعات المعرضة للخطر، سنعمل معاً على إبطاء انتشار الفيروس عالمياً، وإنقاذ الأرواح، وإنهاء هذا الوباء في أقرب وقت ممكن."

ومن جانبه قال أوليفر ميلز، المدير الأول للخدمات العالمية، CAWST:

"التركيز على رسالة (اغسل يديك لمكافحة كوفيد-19) أمر معقد. على سبيل المثال، المياه النظيفة شحيحة في العديد من مناطق العالم. من خلال تطبيق خبرتنا في تصميم أدوات التعليم والتدريب لمنفذي برامج المياه والصرف الصحي والنظافة الصحية (WASH)، في البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل، يعمل مركز نظافة كوفيد-19 على دمج الخبرة العلمية والتعلم من برامج النظافة القائمة على الأدلة العلمية، وجعلها متاحة مجاناً للجميع حتى يمكنهم التحرك بسرعة ".


إذا كان لديكم أي أسئلة أو ترغبون في التحدث إلى أحد الباحثين، فيُرجى الاتصال بـ Tilly Haynes (press@lshtm.ac.uk).

مركز نظافة كوفيد-19 هو شراكة واسعة مقرها مدرسة لندن للحصة والطب الاستوائي LSHTM، ويتم تطويره بمشاركة أفراد من LSHTM و CAWST وفريق Wash’Em.

كما تتفاعل المنصة مع نخبة من الخبراء الفنيين من جميع أنحاء العالم، بما في ذلك كلية جونز هوبكنز بلومبرج للصحة العامة،و كلية إيموري رولينز للصحة العامة، المعهد الهندي للصحة العامة - Gandhinagar، والمركز الأفريقي لبحوث الصحة والسكان، ومركز أبحاث الأمراض المعدية في زامبيا وبوليتكنيك ملاوي ، جامعة ملاوي.

مدرسة لندن للصحة والطب الاستوائي

تعد مدرسة لندن للصحة والطب الاستوائي (LSHTM) مركزاً رائداً على مستوى العالم، وتتخصص في البحوث والدراسات العليا والتعليم المستمر في الصحة العامة. تتمتع مدرسة لندن للصحة والطب الاستوائي (LSHTM) بحضور دولي قوي مع أكثر من 3000 موظف و 4000 طالب، يعملون في المملكة المتحدة ودول أخرى حول العالم، وميزانية سنوية للبحث تبلغ 180 مليون جنيه استرليني.

كما أن مدرسة لندن للصحة والطب الاستوائي (LSHTM) واحدة من المؤسسات البحثية الأعلى تقييماً في المملكة المتحدة، ولديها شراكة مع مركزين للأبحاث الطبية في جامعيتين في غامبيا وأوغندا، وحصلت المدرسة على لقب جامعة العام في جوائز التميز للتعليم العالي لعام 2016. رسالتنا هي تحسين الصحة، وتحقيق العدالة الصحية في المملكة المتحدة وفي جميع أنحاء العالم. والتعاون مع الآخرين لتحقيق التميز في البحوث الصحية العامة على مستوى العالم ورفع مستوى التعليم وترجمة المعرفة النظرية إلى سياسات وواقع ملموس.

www.lshtm.ac.uk

مركز تكنولوجيا المياه والصرف الصحي بأسعار معقولة CAWST


مركز تكنولوجيا المياه والصرف الصحي بأسعار معقولة (CAWST) هو مؤسسة خيرية كندية مرخصة تعمل في مجال الاستشارات الهندسية. تركز CAWST على تعليم الناس: كيفية الوصول إلى مياه الشرب المأمونة، ومرافق الصرف الصحي، والنظافة في منازلهم ومدارسهم وعياداتهم باستخدام تقنيات بسيطة وبأسعار معقولة. للقيام بذلك، تقوم CAWST بنقل المعرفة والمهارات إلى المنظمات والأفراد في البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل من خلال تقدم ورش عمل ومواد تدريب مجانية وخدمات استشارية. لمعرفة المزيد عن CAWST وعملها لجعل المياه والصرف الصحي والنظافة الصحية حقيقة واقعة للجميع، قم بزيارة cawst.org.

هل عثرت على إجابتك؟